الثلاثاء، 21 أبريل، 2009

صورة من مخطوطة أمهرية أشتريتها الجمعة الماضية





يوم الجمعة الماضية وفي أحد الأسواق العمانية عرض عليّ البائع مخطوطة كتبت بلغة لم أستطع تبينها. المخطوطة قديمة للغاية (ليست أقل من قرن ونصف أو قرنين من الزمان) وقد كتبت على الرق (نحو 147 ورقة من الرق، أي أوراق كتابة مصنوعة من جلد الحيوان). سألته عنها فقال بأنها باللغة الأمهرية وهي نسخة من الانجيل.

اشتريت المخطوطة بالمبلغ الذي أراده.

لا أعرف قيمتها الحقيقية ولا حتى حقيقة النص المكتوب باللونين الأسود والأحمر. أرفق صورة من إحدى صفحات هذه المخطوطة.

هناك 3 تعليقات:

  1. لا بد وأنها تساوي الملايين! -للعلم علامة التعجب ليست لحسادة عُمانية-

    رائع

    ليت يقرؤها لنا أحدٌ من علماء الإنجيل -أقصد الدارسين لتاريخه وليس العاملين به-

    ردحذف
  2. سلام يغشى العارفين

    المدونة:
    مدونة الحراصي؛ إضافة إلى العلم الذي نتفس، إضافة إلى عمان التي نعشق؛ إضافة جيلنا الذي بدأ يتأرجح بين الوجود والفناء، ويحسب أنه بلغ سن الرشد (ألأربعين).

    ++++++++++

    المخطوطة:
    لا يهم ما تساويه المخطوطة من مبالغ، فإن كانت مخطوطة فعلاً فهي فوق أي مبلغ متصور.

    ما أرجوه منك يا دكتور عبدالله هو أن تسعى جاهداً فعلاً إلى دراسة هذه المخطوطة ومعرفة صدقها من زيفها، لأننا في زمان صار التزييف أحكم من الصدق والواقع.

    لأن كانت مخطوطة ومن عمان، فإنها تفتح للدارسين أبواباً مغلقة ومخفية في فضاء العلم.

    ثم إنني لدي تصور حول الأديان؛ ربما تضيف هذه المخطوطة أو تعيد بناء شيء منه من جديد.

    ما أخشاه عليك يا دكتور، وأنت نجمة فارقة في سمائنا العماني أن يكون قد سرى إليك "داء" العمانيين، حب تملك المخطوطات ثم خزنها، ولا شيء بعد ذلك.

    أخي ابعث فيها الحياة، ودعها تبهج نفوس عشاق العلم.

    وصفوة القول: نريد عملاً عليها لنعرف من نحن؟.

    (خميس العدوي)

    ردحذف
  3. تحية طيبة يا دكتور
    عرف هذا التاجر بحسه من يستهدف!!
    ولكن أعتذر تطفلي واقتل فضولي واخبرني بكم اشتريتها إن أمكن؟

    خالص الود
    حشر

    ردحذف