الثلاثاء، 21 أبريل، 2009

التاريخ بين الذاكرة والنسيان

"ان التاريخ هو اخطر مادة كيميائية انتجها عقل الانسان، ذلك انه يضخم الذكريات، ويمزق نفوس الناس، ويقودهم وراء أحلام عظيمة قديمة، أو أشباح اضطهاد غابر. وبالنسبة للشعوب، مثلما هو الحال تماما لدى الافراد، كما ان درجة من الذاكرة مطلوبة، فإن درجة من النسيان واجبة"

(بول فاليري، مفكر فرنسي)

المصدر: مجلة العربي عدد مارس 2006

هناك تعليق واحد:

  1. لم نعد نملك من الذاكرة إلا ظل مرسوم في الذهن، نحن الذين تحول الذكرى لديهم إلى جرح وهذا الجرح صار حنين، سنظل نقاوم النسيان والاستبداد.

    ردحذف