الثلاثاء، 14 أبريل، 2009

أرقام مخيفة!





لا يتخيل الانسان كيف سينتهي كلامه في عقول الآخرين. هذا ما تعلمته حين تحدثت قبل عامين في بث تلفزيوني مباشر عن الترجمة، ومن بين ما قلته في حديث عن إحصائيات الترجمة العربية أن "الأرقام مخيفة، الأرقام مخيفة للغاية". عدت إلى البيت وإذا بهشام ابني يتعلق برقبتي، ويريني بعض الأرقام الملونة في كتاب الرياضيات للصف الأول الابتدائي، ويقول "شوف هذي أرقام. الأرقام حلوة ما مخيفة! من قال لك أن الأرقام مخيفة؟!"

هناك 6 تعليقات:

  1. ربما هذا هو الفارق الجوهري بين الصغار والكبار ..

    الأولون يحبون الأرقام ..

    والآخرون يخافون منها ..

    ردحذف
  2. أجمل شيء في الوجود الأطفال، حظهم حياتهم بريئة وما يفكروا في عمق الأشياء وتفاصيلها
    وتراه كلام هشام صحيح الأرقام حلوة وخلي عنك الفلسفة الزايدة حتى الأرقام بدهن من كلامك بو يدور الراس:)

    ردحذف
  3. هاااااهااااهاااااي! حلوة حلوة يا هشومي :)
    المرسلة: سارة عبدالله الحراصي (أخت هشام)

    ردحذف
  4. مسكين هشاااام
    ما شاف شي يخوف في الأرقام
    على عكس كلام أبيه

    ردحذف
  5. الروعة في الأطفال انهم يأخذون الكلام حرفيا...فتجدهم يعيشون صراعا لا يفهمونه ويحاولون تفسير الكلام بأي طريقة.....فكم عشت اتساءل عن اشياء كثيرة حتى ادركتها لوحدي دون ان الجأ لأحد ......جميل ان تعيدك هذه المواقف لطفولتك

    ردحذف
  6. تعجبني أنا براءة الاطفال .. فهشام فسرها تفسيراً حرفيا .. أما عن حديثك انت فهو شئ آخر .. ولكن مثل هذه المواقف تجعلك ترجع مجبرا لحقيقة ان الدنيا بها جانب آخر ..

    ردحذف