الخميس، 23 أبريل، 2009

حول تجارة المخطوطات







سألني البعض عن المخطوطة الأمهرية التي كتبت عنها قبل عدة أيام. سأحاول أن أوضح بعض النقاط المهمة هنا حول تلك المخطوطة وقضايا مرتبطة بها:

بكم اشتريت المخطوطة؟

بسعر زهيد للغاية. الحقيقة أني أشعر أن السعر في غاية الزهد لدرجة معيبة. لماذا؟ لأن القيمة التاريخية للمخطوطة لا شك أنها عالية للغاية. لا أتحدث عن القيمة المالية بل القيمة الأثرية.

بحثت في الشبكة فوجدت مخطوطات تشبهها معروضة في ebay. يمكن رؤية أحدها هنـــــا.

هل قمت باستغلال البائع وخداعه؟

أبداً، لأن البائع أخبرني أنه اشتراها من شخص آخر أتى بها.

من ذلك الشخص؟ من أين أتى بالمخطوطة؟ لا أعرف. لم يخبرني البائع في الجمعة الماضية.

هل من معلومات أخرى عن المخطوطة؟

عدت للبائع صباح اليوم (الخميس 23 ابريل 2009) كي أحصل على معلومات أخرى عن المخطوطة وبائعها الأصلي. كان الفضول يقتلني كي أعرف المزيد عن تاريخ المخطوطة.

وجدت البائع هناك ولكن للأسف لا معلومات لديه سوى أن شخصاً أتى للمحل وعرض عليه المخطوطة. لا يعرف من هو ولا من أين أتى. فقط اشترى منه المخطوطة ولا شك أنه اشتراها بسعر أزهد من السعر المعيب الذي اشتريتها به.



هل توجد مخطوطات أخرى؟

سألته إن كان لديه مخطوطات أخرى فقال "نعم".

طلب مني أن أذهب معه إلى موضع آخر فتبعته.

كان لديه نحو عشرين مخطوطة: مخطوطات لأجزاء من القرآن الكريم، ومخطوطات تراثية عربية أخرى أغلبها دينية ونحوية. أحدها مخطوطة عنوانها "تعطير الأنام" (بحثت في الشبكة ووجدت أن هناك كتاباً في تفسير الأحلام بذات العنوان لمؤلف اسمه عبدالغني النابلسي، ولست متأكدا إن كان هو نفس الكتاب).

سألته عن قيمة المخطوطات فقال أنها تتراوح بين العشرات والمئات من الريالات.

أخبرني البائع أنه باع قبل فترة أربع مخطوطات عمانية من الرستاق لشخص، ولا يعرف أين انتهت.

ما أزعجني هو أنني حين سألت البائع عن مخطوط صغير للغاية مكتوب على الرقّ باللغة العربية من مرحلة ما قبل التنقيط (كأنه كتب بالخط الكوفي)، فقال "سأكون معك صادقاً. هذا مخطوط مزيف!!". قلت له "كيف عرفت؟" فقال بأنه يعرف "والسلام".

احترمت صدقه ولكن شعرت بأن هناك تجارة منتظمة بها كل شيء: الصدق والكذب! (مثل كل شيء في الحياة)



تطور آخر:

نصحني هذا البائع أن أذهب إلى شخص آخر (غير عماني) "يبيع مخطوطات!!!"

ذهبت إليه.

أراني مخطوطتين: واحدة بالأمهرية وكأنها مخطوطة دينية (فقد كانت باللونين الأحمر والأسود، وقد قرات على الشبكة أن مثل هذه المخطوطات دينية في الغالب كأن تكون نسخاً من التوراة أو الانجيل أو كتب صلوات)، والمخطوطة الأخرى فقهية عربية كتبت على الورق.

المخطوطة العربية كانت جيدة ومتماسكة، أما الأمهرية فليست بحالة جيدة (رغم أنها كانت مكتوبة على الرقّ مثل المخطوطة التي لدي، ولكن أوراقها أكبر).

سألته عن قيمة المخطوطة العربية فقال أنها بأقل من ألف ريال عماني. ربما سأعود إليه يوماً ما لأتأكد من أهميتها وقيمتها.

سالت هذا الرجل غير العماني عن مصدر المخطوطات فقال بأن رجلاً يمنياً أتى بها اليه. اضطررت الى مغادرة المكان لظرف شخصي. لا شك أني سأعود الى باعة المخطوطات هؤلاء يوماً ما لمزيد من استكشاف هذه التجارة، وللشراء.



العبرة:

هناك تجارة بالمخطوطات العمانية والعربية لا أعرف حجمها. (وبرخص التراب!!!!!)

ماذا نفعل؟: لا أعرف إن كان هناك قانوناً ينظم عملية بيع المخطوطات في عمان، ولكن ارى أن هذا امر في غاية الخطورة، فهناك مخطوطات تتسلل من بين أيدينا إلى "المهجر" ونحن نرى (أو لا نرى، وفي الحالتين فان الوضع يستدعي التقصي السريع من المهتمين)!!!!

هناك 5 تعليقات:

  1. Good on you sir. We are waiting for more and more of your insights about Omani culture
    The selling of old manuscripts has been there for long time and the big looser is Oman. Absolutely you the situation of manuscripts in the ministry of culture and you how the dealt with this important matter without any care. As far as I know that many Omani people have tens of old books but they refuse to sell or donate them to the ministry. The is no enough money paid to collect these books so people prefer to sell it for outsiders.
    In addition , many rich businessmen in Oman try to collect their own collections of handwritten books for their own purpose. 

    ردحذف
  2. صالح المسكري25 أبريل، 2009 11:57 ص

    دكتورنا الكريم حسب معلوماتي هناك قوانين تخص الوثائق والمحفوظات صدرت مع المرسوم الخاص بالوثائق و المحفوظات ، تجد نسخة من القانون على هذا الرابط:
    http://www.mola.gov.om/legals.htm#w

    ردحذف
  3. الأهم أن تشتري نُسخَك بسرعة قبل إيجاد قانونٍ يُنظِم الشراء! تجارة صح

    جميلٌ هذا الاهتمام

    ردحذف
  4. أحسنت أستاذي الكريم

    قبل فترة وجدت مخطوطة عمانية في حضرموت في مكتبة آل بن يحيى (تريم) مفهرسة بالرقم 124 وهي ديوان لشاعر عماني اسمه موسى بن حسين بن شوال العماني الحسيني وهو من شعراء النباهنة ولا اعلم هل توجد نسخة من هذه المخطوطة في عمان أم لا ؟ وتوجد في اليمن مخطوطات إباضية بعضهم في مكتبات عامة وبعضها يملكها بعض الأشخاص وحز في نفسي ألا تجد هذه المخطوطات أي إهتمام من المسؤلين في بلادنا

    ردحذف
  5. أحسنت أستاذي الكريم

    قبل فترة وجدت مخطوطة عمانية في حضرموت في مكتبة آل بن يحيى (تريم) مفهرسة بالرقم 124 وهي ديوان لشاعر عماني اسمه موسى بن حسين بن شوال العماني الحسيني وهو من شعراء النباهنة ولا اعلم هل توجد نسخة من هذه المخطوطة في عمان أم لا ؟ وتوجد في اليمن مخطوطات إباضية بعضهم في مكتبات عامة وبعضها يملكها بعض الأشخاص وحز في نفسي ألا تجد هذه المخطوطات أي إهتمام من المسؤلين في بلادنا

    ردحذف