الأربعاء، 13 مايو، 2009

فهمي هويدي، صالح النعامي، سرقة أدبية؟؟؟؟ أم ماذا؟؟؟

قبل نحو عام قرأت في جريدة الخليج الاماراتية يوم الثلاثاء 27 مايو 2008 مقالاً لفهمي هويدي عنوانه "رؤى آخر الزمان في اسرائيل" ونشرته جريدة الأهرام المصرية كذلك بنفس التاريخ (ويمكنكم قراءته في مدونة فهمي هويدي هنا)، غير أني قرأت مقالاً آخر لكاتب فلسطيني أسمه صالح النعامي بعنوان "هكذا يتوقع المفكرون الصهاينة نهاية دولتهم!!" (ويمكنكم قراءته في موقع صالح النعامي بالضغط هنا)، نشره كما يشير الموقع بتاريخ 15 مايو 2008. بمقارنة المقالين يتبين أن كلاً منهما يكاد أن يكون نسخة عن المقال الآخر. مقارنة تاريخي نشر المقالين تضع مقال هويدي في موضع سؤال وشكّ، غير أني شخصياً لم أصدق بأن هويدي سيعرض سمعته للخطر بنقل مقال لكاتب غير معروف عربياً بدرجة شهرة هويدي.



بحثت عن البريد الالكتروني لصالح النعامي وأرسلت له رسالة أستفسر فيها عن الأمر فرد عليّ بالرسالة التالية التي عنونها بـ "وماله يا دكتور الحراصي":



"دكتور الحراصي تحية طيبة

لا ادي ما يكتب الاستاذ فهمي هويدي و ما لا يكتب، مع اني اكن له احتراما خاصا

ولا ارى غضاضة أن يستفيد مما اكتب في التدليل على الافكار التي تتضمنها مقالاته

احترامي وتقديري

صالح النعامي"



***



لم يكن رد صالح النعامي مقنعاً لي، فلم يوضح أي شيء حول الموضوع. رددت عليه موضحاً الأمر أكثر بالرسالة التالية:

الاستاذ صالح النعامي

تحياتي الطيبة من مسقط

قرأت ردك على رسالتي ولكني لا أجده واضحاً في بيان حقيقة المقالين: الأول مقالك الذي يحمل عنوان " هكذا يتوقع المفكرون الصهاينة نهاية دولتهم

!!!" والمنشور في موقعك على العنوان (http://www.naamy.net/view.php?id=686) والثاني الذي نشره فهمي هويدي باسمه تحت عنوان "رؤى آخر الزمان في اسرائيل" لفهمي هويدي، ونشر في مجلات عربية كثيرة منها جريدة الخليج الاماراتية (http://www.alkhaleej.co.ae/portal/df639069-3025-45b4-b9cc-6df9f47a3bf6.aspx) حيث أن كل منهما يكاد أن يكون نسخة طبق الأصل من المقال الآخر. هل أفهم من كلامك أنك صاحب المقال الأصلي وأن الاستاذ فهمي هويدي هو الذي نقل منه أغلب أجزاءه دون الإشارة إلى مقالك؟ هل تقصد هذا عندما قلت في رسالتك "لا ادي ما يكتب الاستاذ فهمي هويدي و ما لا يكتب، مع اني اكن له احتراما خاصا"؟

السرقات الأدبية متكررة في الثقافة العربية لكن أن يكون في مستوى كتاب يعتبرون لدى الكثيرين من الكبار فهذا موضوع لافت وينبغي التوقف عنده وتوضيحه للقارئء العربي، لأنه ليس أمراً شخصياً للكاتب أو الكاتبين (الناقل والمنقول منه) بل أنه أمر يخص الجميع.

أرجو منك التكرم بالتوضيح.

ولك المودة

*****



كان رد صالح النعامي هو التالي:



"دكتور عبد الله

الامور واضحة يا استاذي العزيز

عندما يكون شخص قد كتب مقالاً وجاء شخص اخر واستفاد مما جاء في المقال فلا ارى في ذلك حرج، مع العلم اني لم اطلع على ما كتب الاستاذ فهمي، وانا بكل تواضع خبير في الشأن الاسرائيلي، وفي معظم الوقت انكب ما يكتبه المعلقون الصهاينة باللغة العبرية ولا وقت لدي احيانا للبحث عما يكتب الكتاب الاخرون حتى لو كان اشخاص محترمين ومرموقين، واحترمهم.

انا لا انظر للامور بهذه الحساسية مع كل الاحترام لوجهة نظرك..........انا لا يعنيني ان يقوم احد باقتباس مما جاء في مقالاتي مادام يخدم الفكرة التي احاول تعميمها، وانا اعتقد ان الاستاذ هويدي يخدم في كثير من الاحيان افكار محترمة في زمن كثر فيه المتزلفون

ارجو ان تكون الامور واضحة

بالطبع لك الحق في تبني وجهات نظر اخرى

تحياتي لك

النعامي صالح"



***

فرددت عليه بالتالي:

"

أشكرك يا استاذنا الكريم

ربما ينبغي علي الاعتذار على إزعاجك بهذا الموضوع، ولكني أجده مهماً. استصعب الفهم الذي توميء إليه لكلمة "استفاد" في عبارتك "عندما يكون شخص قد كتب مقالاً وجاء شخص اخر واستفاد مما جاء في المقال فلا ارى في ذلك حرج" وكلمة "اقتباس" في قولك " انا لا يعنيني ان يقوم احد باقتباس مما جاء في مقالاتي مادام يخدم الفكرة التي احاول تعميمها". أتأذن لي، مثلاً، أن "أستفيد" و"اقتبس" من مقالاتك التي نشرتها على موقعك وأنشرها باسمي كما هي مع تغيير كلمة هنا وهناك، وسيخدم هذا الفكرة التي تحاول تعميمها؟

لم أطلب منك بطبيعة الحال قراءة ما يكتبه الكتاب الآخرون ولكن كان سؤالي عن مقال محدد لك وجدته نسخة طبق الأصل من مقال فهمي هويدي (وتاريخ نشر مقالك يسبق تاريخ نشر مقال فهمي هويدي). المسألة فيما أرى ليست مسألة أقتباس عادي بل نقل شبه كلي.

كذلك لم أتحدث عن الاستاذ فهمي هويدي بسوء فهو كاتب معروف وله صيته المحترم، ولكن أمر هذا المقال تحديداً يثير لدي بعض التساؤلات التي لم أجد لها إجابة واضحة منك. رداك الأول والثاني على رسالتيّ يتحدثان عن قيم حول الاستفادة والاقتباس، في حين أن تساؤلي هو عن مقالك الذي حمل عنوان "هكذا يتوقع المفكرون الصهاينة نهاية دولتهم !!!"والمقال الذي يحمل عنوان "رؤى آخر الزمان في اسرائيل" لفهمي هويدي، وأشرت إلى مكان نشر المقالين في الشبكة. المسألة هنا كذلك ليست مسألة تبني وجهة نظر مختلفة عن وجهة نظر أخرى بل تساؤل مشروع عن الكاتب الأصلي لهذا المقال (والذي كما ذكرت نشر باسمك قبل أن ينشر فهمي هويدي مقاله).

ولك مني خالص الود"

***

أترك الموضوع للقراء

روابط لمقال فهمي هويدي

روابط لمقال صالح النعامي

هناك 9 تعليقات:

  1. أرى أن الأستاذ الذي تحاورت معه في وادٍ غير واديك يا حرّاصي، فلا جدوى اذن من تنصيص كلماتٍ جوهرية المعنى في رسالته لأنه لم يلتفت أصلاً إلى استخدامها.

    الأذكياء نادرون في هذا العالم وبالمقابل.. الغباء يتناسل!

    ردحذف
  2. دكتورنا الكريم، فهمي هويدي له سابقة وربما سوابق في هذا المجال ، إليكم ارابط التالي لموقع (نادي لصوص الكلمة) ومنهم كاتبنا .... اقصد الناقل هويدي:
    http://www.bader59.com/fahmi.htm

    ردحذف
  3. هويدي بحجمه؟؟!!

    هذا الذي نقرأ له في الجزيرة نت كل يوم تقريبا

    ياله من "زمين بنا يلعب"

    سأحذر إذن من كل مقال... حتى من مقالاتي

    ردحذف
  4. عبدالله الحراصي Abdulla Al-Harrasi13 مايو، 2009 9:18 م

    سغب
    شكراً على تعليقك.
    لم أقل مطلقاً أن هويدي "بحجمه" سرق من النعامي، ولا العكس. هناك لغز لم أفهمه في الأمر. وردود النعامي كما قرأتها لا تفيد في توضيح الموقف.

    ردحذف
  5. ردود النعامي كما قلت غير واضحة

    وأن ينقل شخص مقالا كاملا عن غيره ويضع اسمه في أعلاه يعد كذبا وتحايلا وخداعا.

    ولكن المشكلة تكمن في الأفكار، أنها تنتقل إلى الآخرين دون شعورهم، وهم يدمجونها مع أفكار أخرى ومع عصارات حياتهم وخبراتهم التي تزيد مع مرور الأيام، فأن يقوم الشخص بتتبع كل فكرة من أين جاءت وما هي مصدرها هو مضيعة للوقت

    ردحذف
  6. أخي العزيز عبد الله

    ستتعب كثيرًا مثلما تعبت أنا من قبل حينما عانيت شخصيًا من هذه السرقات. ومع ذلك فأنا أحيي فيك فطنتك ومحاولاتك الدءوبة لكشف هذه الظاهرة التي تعكس تخلفنا العميق المتجذر في غياب القيم والمبادئ المهنية. فلعل الكبار يخشون على رصيدهم، ولعل الصغار يدركون أنهم لن يبقى لهم شيء، إن جاروا عليها.

    تحياتي ومحبتي

    د. سعيد توفيق

    ردحذف
  7. رد النعامي يشير الى عدم رغبته في الصدام مع هويدي. لذلك تجده يتجنب التصريح بأن الهويدي قام بسرقة مقاله

    ردحذف
  8. أتوقع أن الإثنين أخذا من مصدر واحد..... يعني الجماعة جالسين يترجمون مقالات ودراسات لآخرين

    ردحذف
  9. لم أطلع على المقالين بعد ولكن إن كان الأمر كذلك فعلا ، وأحسبه كذلك لحسن ظني فيكم -من موجبات التفكير المنطقي :) - فإن أجوبة النعامي تظهر شيئا من التوجس والترقب مشوبا بشيء غير قليل من إرادة التهرب !! فهو كاتب وهو أكاديمي وهو مثقف فكيف تغيب عليه مثل هذه الأخلاقيات الكتابية أي أمور الاقتباس وغيره !

    من ذلك لا أستبعد أن يكون هو نفسه كما نظيره متورطا في شيئ من الأمر وفي نفسه يتعلق خيطٌ من خيوط اللغز !

    ردحذف