الثلاثاء، 27 أبريل، 2010

رحيل فرد هاليداي [مسودة]


كان هذا عام 1997 فيما أذكر حينما دعيت من قبل بعض طلبة مدرسة لندن للاقتصاد للحديث عن المجاز في الخطاب السياسي. كان في انتظاري هناك الصديق عبدالملك الهنائي الذي أبلغني أنه أخبر البروفيسور فرد هاليداي عن محاضرتي، وأنه رتب لقاء معه. ذهبنا الى مكتبه المتواضع جداً، مثل كل مكاتب أساتذة الجامعات في بريطانيا، وكان في غاية الترحيب والودّ. وكلمة "الودّ" ذات معنى خاص هنا، فالرجل لمن لا يعرف شخصه كان من أبرز مفكري ومساندي اليسار العالمي، وكان يقف بقوة مع الطرف الأيسر في أحداث ظفار في السبعينات، بل أنه كتب انطلاقاً من أحداث ظفار والصراعات المشابهة لها كتابه الشهير "الجزيرة العربية بلا سلاطين".
كان الوضع ينطوي على طرافة من نوع خاص. ها هو فرد هاليداي الذي كان يقف بقوّة مع الثورة في ظفار ويبشّر بجزيرة عربية "بلا سلاطين" يجلس بوداعةٍ مع عمانيين يعدّا بشكل أو بآخر من نتاج الحكم السلطاني، أحدهما مسؤول في الدولة العمانية، إذ كان عبدالملك رئيس هيئة التأمينات الاجتماعية آنذاك (قبل أن يصبح وكيلاً للاقتصاد الوطني للشؤون الاقتصادية)، وآخر أكاديمي من "جامعة السلطان قابوس"، والاثنان مبتعثان للقيام بدراسات بحثية تؤدي إلى شهادة الدكتوراة من جامعات بريطانية (بل كان فرد هاليداي مشرفاً لاحدهما وهو عبدالملك، أما أنا فمشرفتي كانت أيضاً لها علاقة باليسار، إذ كانت من ألمانيا الشرقية سابقاً، وكانت، كما أخبرتني، تترجم لثوار ظفار القادمين إلى ألمانيا الشرقية).
لفت انتباه فرد هاليداي إلى الطرافة المبطنة في اجتماعنا، فقال أن أحوالاً كثيرة قد تغيرت. لم يكن حزيناً أو غاضباً على تراجع اليسار العالمي، والسقوط المدوي للمعسكر الاشتراكي الذي كان يقوده الاتحاد السوفيتي، بل كان شجاعاً في فكره (وشخصه)، فتعامل مع الأمر تعاملاً موضوعياً إلى أكبر حد، برغم بقاء إيمانه بالمنطلقات القيمية لليسار من عدالة ومساواة وسلم. أذكر أنه قال "لقد تطورت بلادكم كثيراً، ولا يمكن إلا الاعتراف بهذا والثناء على ما شهدته عمان من تقدم في العديد من جوانب الحياة. وما جلستنا هذه إلا دليل على ذلك".
بعد حديثنا في مكتبه ذهبنا إلى حيث ألقيت محاضرتي، وحضر جزءاً منها. وبرغم أنه كان منغمساً في دراساته بالسياسية بشكلها المباشر، فيما كان تركيز محاضرتي، ودراستي آنذاك، على الخطاب السياسي كما يتجلى في لغة السياسة، إلا أنه أبدى اهتماماً كثيراً بأبعاد المجاز في الخطاب السياسي، وهو ما تطور لاحقاً الى اهتمام بحثي لديه.
بعد المحاضرة تواصلت معه بالبريد الالكتروني، وكذلك من خلال عبدالملك. اتفقنا معه على اجراء حوار مطوّل معه لمجلة نزوى، وهو مؤشر آخر على تغيّر الأحوال، إذ لم يكن ليخطر في بال أو في حلم أو كابوس أن يوافق فرد هاليداي على حوار سوف ينشر في مجلة تصدرها الحكومة العمانية، ولكن للزمان عظات وعِبَر، والأخسرون من لا يلامسونها ولا يرونها. كان التحضير للحوار عمليّة صعبة، إذ تطلب قراءة الكثير مما كتبه، أو المزيد منه تحرّياً للدقة إذ كنت قد قرأت الكثير من كتاباته.
كان الحوار جميلاً وثرياً (يمكن للقراء قراءته هنا، وفي المدونة هنا).
بعد عودتنا إلى عمان في بداية العقد الماضي التقيت بفرد هاليداي في مسقط، إذ زارها ضيفاً على الدولة العمانية، ومحاضراً في المعهد الدبلوماسي بوزارة الخارجية. أهديته بحثي الذي كتبته في الدكتوراة، وأشار إليه في أكثر من دراسة من دراساته، وبالتحديد في أثر اللغة في السياسة العربية (أنظر هنا مثلاً).

توفي فرد هاليداي يوم أمس الاثنين 26 أبريل 2010 بعد صراع مع مرض السرطان، وكانت وفاته في برشلونة التي عشقها كثيراً، وانتقل اليها باحثاً في أحد معاهدها وهو معهد برشلونة للدراسات الدولية.
لم أجد في وصف فرد هاليداي أجمل من العبارة التي وصفه بها سامي زبيدة (وهو من أصل يهودي عراقي) في تأبينه لفرد هاليداي في جريدة الجارديان اليوم الثلاثاء 27 ابريل 2010 إذ وصفه بأنه "شخصية أكبر من الحياة".

ألف فرد هاليداي كتباً ودراسات كثيرة هذه عناوين بعضها:
  • Edited and introduced Russia, China and the West 1953-1966, by Isaac Deutscher, OUP 1969, Penguin 1970. Serbo-Croat, German translations.
  • Translated and introduced Marxism and Philosophy by Karl Korsch, NLB 1970.
  • Arabia without Sultans, Penguin 1974, reprinted 1975, 1979; Italian, Japanese, Persian, Arabic, Turkish translations.
  • Iran: Dictatorship and Development, Penguin 1978, reprinted 1979 twice; Japanese, Norwegian, Swedish German, Spanish, Turkish, Arabic, Persian, Chinese translations.
  • Mercenaries in the Persian Gulf, Russell Press, 1979. Persian translation.
  • Soviet Policy in the Arc of Crisis, Institute for Policy Studies, Washington, 1981: issued as Threat from the East? Penguin 1982; Japanese, French, Arabic translations.
  • The Ethiopian Revolution, with Maxine Molyneux, Verso, London 1982.
  • The Making of the Second Cold War, Verso, London 1983, reprinted 1984, 1986, 1988. German, Persian, Spanish, Japanese translations.
  • State and Ideology in the Middle East and Pakistan, edited by Fred Halliday and Hamza Alavi, Macmillan, 1988.
  • Cold War, Third World, Radius/Hutchinson, 1989. Published in USA as From Kabul to Managua, Pantheon, 1989. Arabic and Japanese translation.
  • Revolution and Foreign Policy: the Case of South Yemen, 1967 1987, Cambridge University Press, 1990.
  • Arabs in Exile, The Yemeni Community in Britain, I.B. Tauris, 1992.
  • Rethinking International Relations, Macmillan, 1994. Japanese, Spanish and Portuguese translations.
  • From Potsdam to Perestroika, Conversations with Cold Warriors, (BBC News and Current Affairs Publications, 1995.
  • Islam and the Myth of Confrontation, I.B. Tauris, 1996. Arabic, Persian, Turkish, Indonesian, Polish, Spanish translations.
  • Revolution and World Politics: The Rise and Fall of the Sixth Great Power, Macmillan,1999. Turkish translation.
  • Nation and Religion in the Middle East, London: Saqi Books, 2000. Arabic translation
  • The World at 2000: Perils and Promises, Palgrave, 2001. Greek and Turkish translations.
  • Two Hours That Shook the World. September 11 2001, Causes and Consequences, London: Saqi, 2001. Arabic, Swedish translations.
  • The Middle East in International Relations. Power, Politics and Ideology. Cambridge: Cambridge University Press, 2005. Italian, Polish translation.
  • 100 Myths About the Middle East. London: Saqi Books, 2005. Arabic, Italian, Turkish, Portuguese and Spanish translations.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق