السبت، 3 أبريل، 2010

العواقب غير المقصودة: حين تحلّ الطبيعة مشاكل السياسة


أستوقفني خبر يحمل مثالاً جديداً على مبدأ العواقب غير المقصودة، يتمثل في أن تأثير الاحترار العالمي قد تسبب في حلّ خلاف سياسي طويل بين دولتين.
القصة هي أن هناك جزيرة اختلفت على ملكيتها الهند وبنجلاديش، واسم الجزيرة عند الهنود هو نيو مور آيلاند New Moore Island، أما بنجلاديش فتسميها جزيرة جنوب تلباتي South Talpatti Island. ظهرت الجزيرة فجأة في أوائل السبعينات من القرن الماضي في منتصف المسافة بين الدولتين بعد إعصار شديد ضرب خليج البنغال، وتسبب ظهورها في صراع على ملكيتها بين الدولتين. 
استمر النزاع على هذه الجزيرة نحو الثلاثين عاماً، إلى أن أتى الحل قبل فترة قصيرة حين ارتفع منسوب البحر وابتلع البحر الجزيرة بأكملها، وهكذا قد تأتي حلول المشاكل السياسية من حيث لا يحتسب حتى عتاة عباقرة الفكر السياسي.... 

هناك 4 تعليقات:

  1. جميلا جدا يا دكتور،،،فعلا شر البليه ما يضحك!!

    ما أقول غير الله يستر وما يكون الحل الوحيد لمشاكلنا هو أن البحر يبلعنا!!!

    ردحذف
  2. وبالرغم من ذلك لا يؤمن الناس بالمقولة (لو جريت جري الوحوش عن رزقك ما تحوش )

    ردحذف
  3. مقال جميل جدا
    وأنا أقرأ البداية كنت أحاول أن أتوقع نهاية النزاع ولكن لم يخطر على بالي هذا الحل

    ردحذف
  4. الحراصي العظيم يبدو انه في حالة يأس من اي انفراج طبيعي ولعلها الموذر ايرث تتدخل قليلا بحكمتها المعتادة او لؤمها المحتمل

    ردحذف